تنقسم الدول إلى فئات تستطيع الاختيار بينها لإنشاء استثمارك بالنظر لعدة عوامل منها الاقتصادية والقدرة الشرائية وناتج الدخل العام للفرد وهناك دول صناعية كبرى ودول ناشئة ودول فقيرة حيث يصعب التنافس في المشاريع الصغيرة في الدول الصناعية الكبرى لكثرة التنافس ويعجز عن الصمود في الدول الفقيرة بسبب عدم وجود رؤوس أموال قادرة على دعم المشاريع

هنا في البرازيل وكدولة اقتصادية كبرى ناشئة تتيح لك فرص استثمار رائعة وذهبية حيث ينتهج الاقتصاد البرازيلي نظام اقتصاد السوق أنه اقتصاد حر ويعتمد على التصدير.

الناتج المحلي الإجمالي للبلاد تعدى 1 ترليون دولار أمريكي (أو 1.8 تريليون دولار حسب القوة الشرائية) ليضع البرازيل في مرتبة تاسع أكبر اقتصاد في العالم، وفي المرتبة الأولى في أمريكا اللاتينية مع متوسط ناتج محلي للفرد يبلغ أكثر من 6000 دولار في 2007.

يعتبر الوضع الاقتصاد في البرازيل ثابت ومتين حيث سهلت الحكومة الاستثمارات الاجنبية ودعمت الشركات المحلية للتصدير وتجاوز حجم الإنتاج القومي التوقعات ليجعل البرازيل تقف إلى جنب العمالقة الاقتصاديين الجدد روسيا، الهند والصين.

يتعدد انتاج البرازيل من السلع الغنية التي تغذي العالم وتتنوع لتشكل حلقة وصل بين المستثمرين وتتيح فرص هائلة للاستثمار ومن بعض المنتجات

الخشب الأحمر

وقد اكتشف في الأمازون ويصدر إلى أوروبا لاستعماله في الدهان وبه اعشاب مفيدة لا حصر لها

قصب السكر

تعتبر البرازيل من اكبر مصدري السكر بالعالم المستخرج من قصب السكر الذي ازدهرت تجارته عالميا

في الوقت الحالي البرازيل هي أحد أكبر المصدرين في العالم حيث وصل حجم صادراتها 137.6 مليار دولار أمريكي في 2006 وتوقعات المحللين الاقتصاديين بأن تتصدر البرازيل قائمة التصدير حتى 2050.

فول الصويا

أراضي البرازيل أراضي خصبة وزراعية منتجة طوال العام ويعد فول الصويا واحد من أهم المنتجات البرازيلية واسعة الانتشار وكثرة التصدير لكثر الطلب عليه من باقي دول العالم حيث تأخذ البرازيل ٣٠٪ من حصة انتاج العالم من فول الصويا وهي نسبة مرتفعة جداً بالمقارنة مع دول أخرى

القهوة

هي أكبر دولة في إنتاج البن في العالم والفرق يتسع بين المركز الأول وبين منافستها فيتنام بالمرتبة الثانية حيث تتقدم البرازيل بأشواط هائلة في انتاج البن

الثروة الحيوانية

البرازيل هي ثاني أكبر منتج للثروة الحيوانية في العالم وتملك قدرة هائلة وعدد هائل من الثروة الحيوانية انها فعلاً رئة العالم تمده بالغذاء ولدى البرازيل استعداد لإمداد العالم بأسره من الثروة الحيوانية حيث تبلغ رؤوس الأبقار وحدها ٢١٠ مليون رئس بقر

المعادن الخام

تعد البرازيل واحدة من أكبر المنتجين والمصدرين من المعادن الخام والمصنعة في العالم مثل الحديد والوكسيت والمنغنيز والقصدير والذهب

صناعة النسيج

مع ٣٠ ألف شركة تجارية مسجلة بلغة إنتاجية البرازيل لهذا العالم من صناعة النسيج فقط ٢١ مليار دولار في ٢٠١٩

ومزيد من المنتجات التي لا حصر لها فعلى سبيل المثال لا الحصر تتوفر فيها بنية تحتية للسياحة ؛ تتلقى أكثر من 5 ملايين سائح أجنبي سنويا ؛ أكبر منتج للطائرات الإقليمية في العالم؛ ثالث أكبر منتج للاحذية والجلود وصناعة ذات قدرة تنافسية عالية ؛ تحتل المرتبة الثالثة في العالم لإنتاج المشروبات الغازية ؛ هي رابع أكبر منتج للطائرات التجارية ؛ تحتل المركز الخامس من صناعة المطاط ؛ سادس أكبر سوق لمستحضرات التجميل، مع 9 مليارات دولار أمريكي في مبيعات سنوية ؛ سابع أكبر المصنعين في الصناعة الكيميائية ؛ ثامن أكبر منتج للصلب (27 مليون طن في السنة) ؛ عاشر أكبر منتج للسيارات (1.8 مليون سيارة في السنة). مع نهاية 2011 أعلنت البرازيل رسميا أنها أصبحت سادس أكبر اقتصاد على مستوى العالم متقدمة بذلك على بريطانيا.

ووفقا لتصريحات وزير المالية البرازيلي فإن بلاده حققت نموا بنسبة 2.7% في الوقت الذي حقق الاقتصاد البريطاني نموا بنسبة 0.8% . وواقع الأمر فإن هذا الانجاز الذي تحقق بعد مرور عام من ولاية الرئيسة الحالية “ديلما روسيف” لم يكن إلا ثمرة نجاح برنامج اقتصادي إصلاحي طموح شهدته البرازيل طوال ثماني سنوات هي فترة حكم الرئيس السابق “لويس ايناسيو لولا دا سيلفا” الشهير بـ “لولا”، كما شهدت البلاد معدل نمو في عهد “ديلما روسيف” أكثر من 5%. ،في 2013، قًدر بقيمة 2.246 تريليون دولار أمريكي كما وصل مستوي دخل الفرد سنويا إلي 11690 دولار و انخفض معدل الفقر ليصل إلي 0.9% في 2012 مقارنة ب 1.11% في 2011.

مشكلات اقتصادية

 تعاظمت المشكلات الاقتصادية وقد كان منها:

مشكلة انخفاض قيمة الريال البرازيلي أمام الدولار الأمريكي، والتضخم وارتفاع مستويات الدين العام سواء الخارجي أو الداخلي وهو الأمر الذي أدى إلى ما عرف بأزمة الثقة وضعف معدلات النمو .

بالإضافة إلى مشكلة النقص الحاد في توصيل الكهرباء إلى مساحات شاسعة من البلاد، وهو ما يعيق مشروعات التنمية الزراعية والصناعية بشكل كبير ومن ثم أيضا معدلات النمو.

مشكلات اجتماعية

منها على سبيل المثال مشكلة التسرب من التعليم وتردى أحوال المدارس بشكل عام. بالإضافة إلى انتشار الجريمة المنظمة وخاصة تجارة المخدرات شأنها في ذلك شأن معظم دول القارة. ورغم ذلك نرى ان البرازيل هي الأرض الخصبة والمثالية لبدء مشروعك الناجح ولكن يجب عليك ان تدرس مشروعك جيداً وتختاره بعناية شديدة بعد دراسة وافية في مجاله وجدواه واحتياج الناس له والمنطقة التي ستبدأ بها والشريحة التي سيكون مشروعك موجه لها كلها أمور مهمة جداً لتجنب الفشل .

للاستفسار عن الخدمات الرجاء التواصل معنا من خلال صندوق الدردشة الموجود أسفل هذه الصفحة، أو عبر واتساب بالضغط هنا، أو بمراسلتنا من خلال صفحتنا على فيسبوك.

تواصل معنا

.Copyright © 2020 Alo Brazil
.All rights reserved

Copy link
Powered by Social Snap